الأخبار

ارض- العون القانوني” تختتم ورشة تدريبية لمشاركين بمشروع “مستقبل صحافتنا”

اختتمت في الزرقاء يوم الخميس 4 شباط، ورشة تدريبية حول مهارات العمل الصحفي، عقدتها “منظمة النهضة العربية للديمقراطية والتنمية (أرض)- العون القانوني” في اطار مشروع “مستقبل صحافتنا”، وشارك فيها 30 يافعا وشاباً من كلا الجنسين.

 

وتلقى المشاركون في الورشة، والذين تراوحت اعمارهم بين 15 و24 عاما، تدريبات على امتداد اسبوع حول مفاهيم النوع الاجتماعي (الجندر) والصحافة المدنية، ومهارات اعداد وكتابة التقارير والمقابلات، وتقنيات الاتصال والتفاوض وكسب التاييد وإنتاج وتوزيع النشرات الإخبارية المجتمعية.

 

وقالت زينب الخليل مديرة المشروع الذي تموله الوكالة الأميركية للتنمية الدولية “USAID” في اطار برنامج دعم مبادرات المجتمع المدني المنفذ من قبل منظمة صحة الأسرة الدولية (FHI- 360)، انه جرى تزويد المنضمين في الورشة “بالمهارات اللازمة التي تمكنهم من المشاركة الفعالة في مجتمعاتهم من خلال نموذج الصحافة المدنية”. 

 

واوضحت الخليل ان مشروع “مستقبل صحافتنا” يهدف الى “توفير بيئة للتعاون النشط بين الشباب في محافظة الزرقاء من اجل معالجة القضايا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية واحداث التغيير الايجابي”.

 

واضافت ان فكرته “جاءت ضمن استراتيجية المنظمة التي تستهدف فئة الشباب وبناء قدراتهم وتمكينهم من احداث التغيير الايجابي في المجتمع”، وكذلك “تعزيز الوصول الى العدالة لجميع المواطنين من خلال انشطة خاصة بالمشاركة المدنية”.

 

وقال عبدالرحمن احد المشاركين في الورشة، انها مكنته من التعرف على فنون الكتابة الصحفية وكيفية ادارة مواقع التواصل، مؤكدا عزمه الاستمرار مع مشروع “مستقبل صحافتنا” عبر اعداد وكتابة التقارير والمقالات ونشرها.

 

واكدت شوابكة وهي طالبة ثانوية عامة، ان مشاركتها في الورشة عززت ثقتها بنفسها، وكذلك مقدرتها على رفع صوتها والمطالبة بالحقوق الاجتماعية، مبينة انها ستسعى الى تطبيق ما تعلمته على ارض الواقع وبما يعود بالنفع على المجتمع. 

 

وقال المشارك مصطفى العريفي انه تعرف خلال التدريب على اخلاقيات مهنة الصحافة، واهمية دور المواطن الصحفي في ايصال صوت الفئات الضعيفة في المجتمع، كما زودته بالاساسيات التي ستمكنه من الشروع في اعداد ونشر المقالات عبر مدونته الخاصة.

 

ومن المقرر ان يبدأ المشروع خلال المرحلة المقبلة في تنفيذ دورات توجيه الصحافة للمشاركين، الى جانب تنظيم زيارات ميدانية لمنحهم معرفة عملية من الصحفيين النشطين وذوي الخبرة في مجال الاعلام، على البيئات والتجارب المختلفة عن بيئتهم. 

 

كما سيعمل على إنتاج وتوزيع النشرات الإخبارية المجتمعية التي ستتضمن نتاجات المشاركين وتهدف الى تسليط الضوء على القضايا الرئيسة التي تواجه مجتمعاتهم.



*