الأخبار

استقبال مهيب لبعثة المنتخب الوطني في الدوحة – صور

حظيت بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم باستقبال رسمي وشعبي حافل فور وصولها مطار الدوحة الدولي مساء الجمعة، حيث تجمهرت أعداد غفيرة من أبناء الجالية الأردنية على أرض المطار لتدعم النشامى وتشد من أزرهم قبل لقائهم المصيري مع الشقيق العراقي يوم الأربعاء المقبل في إطار التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة لمونديال البرازيل 2014.

فقد قدم المئات من أبناء الجالية موشحين بالعلم والزي الوطني الأردني لإنتظار وصول نشامى المنتخب ليستقبلوهم بالمطار ويرافقوهم لمقر اقامتهم داعين الله أن يوفقهم في اللقاء الفيصلي الذي تستضيفه الدوحة والذي سيحدد مقدار فرصة النشامى في بلوغ النهائيات المونديالية.

وحرص كل من سعادة السفير الأردني السيد زاهي الصمادي والقائم بالاعمال السيد سفيان القضاة وبقية أعضاء السفارة إضافة لرئيس لجنة مساندة النشامى الدكتور نصير شاهر الحمود وأعضاء لجنة المساندة حرصوا أن يكونوا في مقدمة مستقبلي البعثة في سياق الحرص على منح اللاعبين جرعة اضافية من المعنويات ليتمكنوا من تحقيق الفوز في لقاء يمكن أن يحمل في طياته حلم الأردنيين ببلوغ المونديال، إذ قد تفضي نتيجته للمضي قدما في المنافسة في حال الفوز.

وأكد سعادة السفير الصمادي على أهمية حضور أكبر قدر من الجماهير للقاء المنتخب بنظيره العراقي المقام يوم الأربعاء على ملعب النادي العربي.

ولفت الى ان السفارة اجرت ومازالت تجرى اتصالاتها المكثفة مع جميع شرائح ابناء الجالية الاردنية بدولة قطر لضرورة الحضور الى الملعب، لتشجيع النشامى في الموقعة المفصلية التي يضاعف فوز النشامى بها فرص حجز احدى البطاقتين بالتأهل الى نهائيات كأس العالم في البرازيل 2014.

وفي سياق آخر، أبدى المدير الفني للمنتخب الوطني عدنان حمد ثقته بتحقيق المنتخب لنتيجة طيبة أمام أسود الرافدين، مؤكدا أن خسارة النشامى أمام الشقيق البحريني في اللقاء الودي مكنت الجهاز الفني من الاطلاع على بعض النواقص.

واكد على جاهزية النشامى لخوض لقاء يوم الأربعاء مع اكتمال اعضاء الفريق بوصول اللاعبين المحترفين الذين سينخرطوا مع زملائهم البقية في المعسكر التدريبي الذي يخوضه المنتخب قبل لقاء الشقيق العراقي.

وكشف حمد بأن الجهاز الفني حصل على معلومات كافية عن المنتخب العراقي من خلال المباراة الودية التي خاضها مؤخرا أمام قطر وطبيعة اللاعبين الذين قام زيكو بإشراكهم في المباراة. وأنتهى اللقاء المذكور بفوز العنابي بهدفين لهدف.

وقد حرصت لجنة مساندة النشامى ممثلة برئيسها الدكتور نصير شاهر الحمود وأعضائها على تحفيز أبناء الجالية الأردنية على التواجد في نادي العربي الذي يحتضن اللقاء المصيري يوم الاربعاء المقبل، كما أجرت اتصالاتها مع أبناء الجالية المقيمين بدول مجلس التعاون الخليجي لمساعدتهم على التنقل يوم وصولهم لحضور المباراة.

ومنذ لحظة وصول بعثة المنتخب الوطني للمطار، فقد سعى الحمود لرفع معنويات اللاعبين وشحذ هممهم قبل لقاء الشقيق العراقي، مؤكدا بأن ملايين الأردنيين ينتظرون هذه المباراة الحاسمة، حيث سيشكل الفوز بها ترجمة لأحلامهم ببلوغ المونديال لأول مرة في التاريخ.

ورافق الحمود وأعضاء اللجنة، بعثة المنتخب لمقر اقامتهم بالدوحة وأبدوا استعدادهم لتوفير ما يستلزمهم من متطلبات، حيث تحولت اللجنة لخلية عمل تتابع نواقص المنتخب ومتطلبات أعضائه خلال اقامتهم بالفندق.

وأطمان الحمود على كل فرد من أفراد البعثة عموما واللاعبين على وجه الخصوص وشدد على استعداده لتلبية ما يتطلبونه خلال اقامتهم.

وقد بدأت لجنة مساندة الشنامى من تكثيف اتصالاتها مع أبناء الجالية ليس لمجرد حضور اللقاء الكروي مع العراق، وإنما لضمان مؤازرة تشجيعية كبيرة للنشامى.

وأكد الحمود على ضرورة تسخير جهود أبناء الجالية إمكاناتهم للمساهمة في صنع الفوز وصناعة التأهل – إن شاء الله للنهائيات.

وأثنى الحمود على الدور الكبير الذي يقوم به سعادة السفير زاهي الصمادي في مساعدة ودعم أعضاء البعثة، وهو ما ينطبق على بقية قيادات السفارة الأردنية بالدوحة.

ويحتل المنتخب الوطني المرتبة الرابعة بالمجموعة التي تتصدرها اليابان ، حيث جمع النشامى 4 نقاط مقابل اثنتين لأسود الرافدين الذين أختاروا الدوحة كملعب معتمد للتصفيات بعد أن منعهم الاتحاد الدولي من اللعب على أرضهم.

ويتأهب الحمود لعقد مؤتمر صحافي ينوي فيه إطلاق مفاجأة كبيرة ستسهم في حفز النشامى للفوز باللقاء المقبل، بما يعزز فرصهم للوصول للبرازيل.



*