الأخبار

تواصل الاحتجاجات في “البوليتكنك” على فصل وانذار طلبة بسبب منشورات “فيسبوك”

تواصلت في كلية الهندسة التكنولوجية “البوليتكنك” الاعتصامات التي ينفذها طلبة احتجاجا على فصل وانذار عدد من زملائهم، بسبب منشورات لهم على الفيسبوك اعتبرتها عمادة الكلية “مسيئة” لاعضاء في الهيئة التدريسية.

ونظم الطلبة المحتجون يوم الثلاثاء الاول من آذار، اعتصاما امام مكتب العميد، هو الرابع من نوعه خلال اقل من اسبوع، وذلك للمطالبة بالغاء العقوبات التي شملت الفصل لمدة فصل دراسي لاحد الطلبة ولعام كامل لاخر، والانذار النهائي لثالث.

ووصف عبدالرحمن ابو زيد رئيس الجمعية الطلابية (مجلس الطلبة) هذه العقوبات بانها “ظالمة ومتعسفة”، وتشكل “انتقاصا لحريات الطلاب”.

واذ شدد ابو زيد على رفض مجلس طلبة الكلية التي تتبع جامعة البلقاء التطبيقية “اي اساءة للهيئة التدريسية او الجامعة”، لكنه اكد ضرورة ان تتناسب العقوبة مع حجم المخالفة المرتكبة من قبل الطالب “لا ان تكون ظالمة”.

وقال ان “احد الطلبة المشمولين بالعقوبات هو عضو مجلس الطلبة محمد الاطرش، وهو متفوق اكاديميا، وكان حصل اشكال بينه ودكتور في الجامعة، وجرى حل هذا الاشكال واعتذر الطالب، ورغم ذلك تقرر فصله لمدة فصل كامل”.

واضاف ان طالبا اخر “كتب تعليقا علميا على الفيسبوك ينتقد فيه اسئلة وردت في امتحان، فجرت احالته للتحقيق ووجه له انذار نهائي، مع ان المنشور كان على جروب داخلي ولم يتضمن اية اساءة”.

وتابع ابو زيد ان الطالب الثالث تقرر فصله لمدة عام دراسي كامل، وايضا بسبب تعليق نشره على الفيسبوك، لافتا الى ان الكلية سبق واصدرت قرارات فصل شملت سبعة طلاب اخرين لاسباب مماثلة.

واشار الى ان “معظم الطلبة الذين تم فصلهم شاركوا سابقا في اعتصامات” في الكلية.

واكد ابو زيد ان العقوبات تندرج في سياق عملية “تصفية حسابات” تستهدف مجلس الطلبة على خلفية اعتصام مفتوح نظمه الشهر الماضي للمطالبة بتحسين وضع المرافق العامة والقاعات الدراسية والكافتيريا وتوفير طابعات وبرامج حاسوبية اساسية للطلبة.

واكد محمد الاطرش، وهو طالب هندسة مدنية في سنته الدارسية الخامسة، ان التعليق الذي نشره في صفحته على الفيسبوك، اشتمل على انتقاد لعضو هيئة التدريس، ولكن دون ذكر اسمه صراحة او “الاساءة اليه لفظيا”.

وقال الاطرش الحاصل على منحة دراسية من “صندوق الامان لرعاية الايتام”، ويقيم في الزرقاء، ان فصله من الكلية سيترتب عليه تغريمه كامل قيمة المنحة البالغة سبعة الاف دينار.

واضاف ان العقوبة تضمنت “تصفير” معدله للفصل الدراسي الذي حرم منه، وحاز فيه على تقدير امتياز.

ووصف الاطرش عقوبته بانها “ظالمة”، مؤكدا انها لم تكن بسبب انتقاده عضو هيئة التدريس، بل لعضويته في مجلس الطلبة.

من جانبه، شدد عميد الكلية الدكتور زيد العنبر على ان قرار فصل الاطرش لا عودة عنه، وهو “غير قابل للاستئناف”.

وقال العنبر ان الطالب “اساء الي احد اعضاء هيئة التدريس، والذي تقدم بشكوى ضده، حيث جرت احالة الشكوى الى لجنة تحقيق قررت فصله (الاطرش) لمدة فصل دراسي واحد”.

وبدوره قال اشرف ابو عين مساعد عميد الكلية للشؤون الطلابية ان العقوبات بحق الطلبة سببها “اساءتهم للهيئة التدريسية”، مبينا انها “كانت مخففة، حيث جرى تخفيض عقوبة الاطرش من الفصل عاما كاملا، الى فصل واحد فقط مراعاة لظروفه ووضعه، وتقديرا لتفوقه وكونه خريجا”.

وتحتضن “البوليتكنك” نحو سبعة الاف طالب معظمهم من الزرقاء، بحسب العميد العنبر، وتقتصر الدارسة فيها على التخصصات الهندسية.



*