الأخبار

محول كهرباء الضغط العالي يهدد حياة اهالي مثلث العوضات

ينتصب محول لكهرباء الضغط العالي وسط البيوت في منطقة مثلث العوضات بالظليل، مشكلا تهديدا حقيقيا لحياة الاهالي، والذين اخفقت كافة مساعيهم حتى الان في اقناع الشركة بنقل المحول.

 

وكانت شركة الكهرباء الاردنية اقامت المحول في ثمانينات القرن الماضي على قطعة ارض استأجرتها من احد المواطنين في المنطقة، والتي كانت حينها شبه غير مأهولة.

 

وبمرور السنوات، امتد العمران وتكثف حول القطعة حتى اصبح محول الكهرباء ملاصقا للبيوت، وبات الاهالي يستشعرون جدية خطره مع تكرار حوادث انفجاره، وخصوصا على اطفالهم الذين يترددون على محل للبقالة يقع بجواره.

 

وبحسب وثائق حصلت عليها “هنا الزرقاء”، فقد عمد سكان المنطقة، ومن بينهم مالك الارض، الى تقديم شكاوى الى الحاكم الاداري بخصوص المحول، وكذلك اعمدة الكهرباء المرتبطة به، والتي وصفوها بانها متهالكة ولا تقل خطورة.

 

وبدوره احال مدير القضاء تلك الشكاوى الى محافظ الزرقاء، والذي خاطب الشركة بشأنها، حيث ابدت الاخيرة موافقتها على نقل المحول، لكنها رهنت ذلك بتوفير مالك الارض موقعا بديلا وتحمل نفقات عملية النقل.

 

كما خاطبت بلدية الظليل شركة الكهرباء طالبة “ازالة” المحول الذي وصفته بانه “خطر يهدد السلامة العامة”، فضلا عن انه اصبح يشكل مكرهة صحية ومكانا لتجمع النفايات، وتلقت في ما يبدو نفس الرد من الشركة.

 

ويرد في احدى المخاطبات المرسلة من المحافظ الى مدير القضاء ما نصه:

 

“اشارة لكتابكم رقم 16 / 7 / 1024 تاريخ 10/ 7 /2013 ومرفقة صورة عن الشكوى المقدمة من مجموعة من اهالي الظليل بموضوع وجود محول كهرباء ضغط عالي يشكل خطورة على السلامة العامة لقربه من الابنية المجاورة وبجانب بقالة يتردد عليها مجموعة كبيرة من الاطفال… ارفق بطية صورة عن كتاب مدير خدمات المشتركين في شركة الكهرباء الاردنية… حول ذات الموضوع”.

 

وفي احد ردودها على مخاطبات بلدية الظليل بخصوص المحول، والمؤرخ في 18 اذار 2015، يرد ما يلي:

 

“الموضوع:- محطة تحويل الضليل (2) على القطعة رقم (815) حوض رقم (11) الفاجرة الشرقية من اراضي مزرعة وادي الضليل..

 

نرجو اعلامكم بانه قد تم انشاء محطة التحويل المذكورة اعلاه بالاتفاق مع مالك الارض وعلى ارض تم تاجيرها لشركة الكهرباء الاردنية من قبل ذلك المالك بموجب عقد ايجار قانوني.

 

وبناء على ذلك ولتلبية طلبكم بنقل المحطة فانه يتوجب قيام المالك بتامين موقع بديل مناسب من الناحية الفنية وتحمل التكاليف المترتبة على ذلك الاجراء”.

 

ووفق المعلومات، كانت البلدية عرضت على الشركة قطعة ارض بديلة تبعد 100 متر عن الموقع الحالي، ولكن دون تحمل اية تكاليف مالية قد تترتب على عملية النقل، والتي كشف مالك الارض ل”هنا الزرقاء” ان قيمتها تتجاوز 7500 دينار.

 

ووردت اشارات الى عرض البلدية هذا في بعض المخاطبات بين المحافظ ومدير القضاء.

 

وعلى ما يبدو، فان الامور وصلت الى حائط مسدود في ظل تمسك الشركة بشرطها الذي يرفضه مالك الارض.

 

ويشخص هذه الحالة كتاب ارسله مدير القضاء الى المحافظ في شهر آب العام الماضي، وجاء فيه:

 

“لاحقا لكتابي رقم 2/ 3/ 621 تاريخ 10/ 8/ 2015 واشارة لكتاب عطوفتكم .. بخصوص ورود بعض الشكاوى لديوان مديرية قضاء الظليل من وجود عدد من اعمدة الكهرباء على شارع الظليل الرئيسي (شارع الجيش) بدءا من محطة ابو سيلة باتجاه مثلث الحلابات..

 

حيث تشكل هذه الاعمدة خطورة على السلامة العامة والسلامة المرورية كون هذه الاعمدة اسمنتية ومتهالكة ومهترئة بالاضافة لوجود محول كهرباء بنفس المنطقة موجود في مكان غير ملائم وملاصق للمباني..

 

ارجو ان اعلم عطوفتكم بانه لم يتم اتخاذ اي اجراء من قبل شركة الكهرباء الاردنية حيال الموضوع اعلاه لغاية الان”.

 

ويوضح مالك الارض مسعود العمران انه كان بدأ مفاوضاته مع الشركة من اجل ازالة المحول منذ عام 1995، ومن حينها وهو يصطدم باشتراطها عليه تحمل تكاليف عملية النقل على نفقته الخاصة، الامر الذي يعتبره غير محق ,فضلا عن انه خارج إستطاعته المالية.

 

واكد العمران انه متضرر كما بقية الاهالي، مشيرا الى امتلاكه خمسة مخازن تجارية وعددا من الشقق السكنية المطلة على الشارع، وهي جميعها غير مؤجرة بالرغم من ان “موقعها استراتيجي”، حيث ان قربها من المحول يجعلها غير مرغوبة للإستئجار

 

وقال “سارفع شكوى على الشركة للمطالبة ببدل عطل وضرر”.

 

واشار العمران الى ان شركة الكهرباء عمدت في احدى المراحل الى تركيب شبك حماية لمنع الاطفال من العبث بالمحول او تسلقه، وذلك في اجراء وصفته بانه “مؤقت”.

 



*