المجتمع المدني

تكريم للاجئين السوريين المسنين بمخيم “مريجيب الفهود”

اقامت ادارة المخيم الإماراتي- الأردني للاجئين السوريين في مريجيب الفهود شرقي الزرقاء، حفلا تكريميا للاجئي المخيم ممن تجاوزا عمر السبعين، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمسنين الذي يوافق الاول من تشرين الاول من كل عام.
وقُدمت في الحفل الذي حضره متطوعو فريق الهلال الاحمر الاماراتي الذي يدير المخيم، مجموعة من الهدايا للاجئين المكرمين، والذين يناهز عددهم السبعين لاجئا من كلا الجنسين.
وقال سالم الطنيجي الذي سلم الهدايا للمكرمين نيابة عن مدير المخيم ان “تكريم هذه الشريحة من الاباء والامهات من كبار السن اوجد في نفوسنا سعادة وغبطة”، مضيفا “اننا نكرمم بالشئ القليل من الكثير الذي يستحقونه”.
وبدورهم، عبر اللاجئون المسنون عن تقديرهم وسرورهم بهذه اللفتة من ادارة المخيم.
وبتأثر باد، قال اللاجئ عيسى محسن، وهو احد مخاتير مدينة نوى في محافظة درعا جنوب سوريا “جزاهم الله خيرا، بذلوا لنا ما فيه الكفاية، ولم يقصروا معنا في شيء”، كما قدمت اللاجئة ام اسماعيل شكرها “لاخواننا الامارتيين الذين اسعدونا بهذا التكريم”.



*