المجتمع المدني

نجاحات تنطق عن نفسها في نادي الامير علي للصم بالزرقاء

بالرغم من متلازمة قلة الدعم وضعف الامكانات التي واكبت مسيرة نادي الامير علي للصم في الزرقاء منذ تاسيسه عام 1983 كأول ناد من نوعه على مستوى البلاد، الا انه تمكن من احراز العديد من النجاحات التي تنطق عن نفسها.

وجاء تاسيس النادي في ذلك العام بهدف خلق حاضنة اجتماعية وثقافية ورياضية لمن يعانون من اعاقة الصمم، والذين كانوا اغلبهم يشعرون بحالة من الاغتراب لعدم قدرتهم على التواصل مع مجتمعهم، والاندماج فيه والمشاركة في تنميته.

وبحسب ما يوضح رئيسه ربيع قميلة عبر مترجمة لغة الاشارة  كفاح جابر، فقد تمثلت اولى انجازات النادي في توفير مكان للصم في الزرقاء من اجل الالتقاء فيه بدلا من جلوسهم في المقاهي او بقائهم منعزلين في البيوت.

وتابع ان النادي بدأ بعد ذلك، ومن خلال مقره الموجود حاليا في منطقة جبل طارق، في تنفيذ انشطته المختلفة، والتي تهدف الى تعزيز الجوانب الدينية والثقافية والرياضية لرواده من الصم، وبما يرتقى بهم ليصبحوا اعضاء اكثر فاعلية في المجتمع.

واشار قميلة الى ان من الانشطة الدائمة للنادي حاليا هي دورات لغة الاشارة التي يقدمها عن طريق مدربين مقيمين، لكافة افراد المجتمع، من طلبة مدارس وجامعات، وايضا اهالي الصم لتمكينهم من التواصل الفعال مع ابنائهم من هذه الفئة.

واضاف ان النادي الذي يضم حاليا 350 عضوا من كلا الجنسين، يقوم كذلك بتنظيم رحلات سياحية داخلية للاعضاء، اضافة لتسيير رحلة عمرة سنويا واقامة افطارات جماعية لهم خلال شهر رمضان، لتعزيز التواصل فيما بينهم.

ونوه قميلة ايضا الى الانشطة المسرحية ذات الطابع القصير والصامت التي تقدمها فرقة النادي، ويشارك فيها 15 ممثلا من اعضاء النادي.

وتمثل الفعاليات الرياضية احد ابرز انشطة نادي الامير علي للصم في الزرقاء، حيث يحفل تاريخه بالعديد من الانجازات التي حققتها مختلف فرقه في البطولات على مستوى المملكة، والتي يشرف عليها الاتحاد الاردني لرياضة المعوقين.

ويبين قميلة في هذا الصدد ان النادي، وهو احد خمسة اندية للصم في المملكة، تتبع له فرق في رياضات كرة القدم والعاب القوى وتنس الطاولة والسلة والشطرنج، ويشارك فيها الاعضاء فوق عمر 18 سنة.

لكنه لفت الى ان اكثرها فعالية هي فرق كرة القدم وتنس الطاولة والشطرنج، مشيرا الى ان فريق النادي لكرة القدم كان قد حاز المركز الثاني في بطولة اندية الصم عام 2014.

واضاف قميلة ان فريق الشطرنج حاز بدوره المركز الاول في بطولة المملكة للصم، وذلك من خلال لاعبيه مهند جرادات وايمان شبيطة ومحمد داوود.

وبينما اشار الى ان الصم ينضوون تحت اتحاد المعاقين، فقد عبر عن امله في تاسيس اتحاد خاص لهذه الفئة يشرف على انشطتها الرياضية ويمكنها من التقدم في مجالاتها عن طريق منحها فرصا حقيقية في المشاركات الداخلية والخارجية.

وتطرق قميلة الى الصعوبات التي يواجهها النادي، وهي اجمالا ترتبط بتأمين رواتب الموظفين وتكاليف فواتير الكهرباء والمياه، ونفقات المواصلات الضرورية للاعبين عند انتقالهم من محافظة الى اخرى للمشاركة في المباريات والتدريبات.

واكد ان هناك حاجة ماسة الى توفير تكاليف الاشراف الطبي للاعبين الذين لا يستطيع معظمهم تحمل نفقات الاطباء في القطاع الخاص، فضلا عن  اقتناء وسيلة مواصلات لهم ولبقية اعضاء النادي.

وبين قميلة ان النادي يتطلع الى اقامة مشغل للخياطة من اجل خدمة فئة الفتيات الصم، وايضا يوفر مصدر للدخل يساعد في تمويل جزء من انشطة واحتياجات النادي.



*